ابن صعد التلمساني، ومؤلفه النجم الثاقب فيما لأولياء الله من مفاخر المناقب


يعتبر الفقيه ابن صعد التلمساني من كبار علماء تلمسان خلال القرن التاسع الهجري، وهو صاحب مجموعة من المؤلفات أبرزها النجم الثاقب فيما لأولياء الله من مفاخر المناقب، وروضة النسرين في التعريف بالأشياخ الأربعة المتأخرين، وعلى الرغم من ذلك لا يزال هذا العالم الجليل غير معروف حتى بين المثقفين والمهتمين بالتراث فضلا عن عامة الناس.
ولعل أهم مصنف خلفه لنا هذا العالم، والذي لا يزال مخطوطا، هو كتاب النجم، وهو كتاب ضخم يوجد في ثمانية مجلدات، ترجم فيه ابن صعد لعلماء وفقهاء ومتصوفة العالم الإسلامي، ولقد أخذ عنه من جاء بعده من علماء التراجم من أمثال ابن مريم، وأحمد بابا التنبكتي.
نحاول في هذه المداخلة التعريف بهذا العالم، وبمضمون كتابه، والتنويه بأهميته، وحجم المعلومات التي يختزنها بين دفتيه، سواء ما تعلق منها بالجانب التاريخي أو المناقبي أو غير ذلك.





سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
يرجى إدخال الرمز أدناه
*



تحديث الرمز

(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)
تعليق : 215268
بعث من طرف : هناء شقطمي
المهنة : طالبة دراسات عليا
المدينة : قسنطينة
البلد : الجزائر
التاريخ : 16/10/2014
نص التعليق : ارجوا منكم افادتي بالمقال الكامل للاستاذ عبيد بوداود"قراءة في مخطوطو النجم الثاقب فيما لاولياء الله من المناقب"



تعليق : 26467
بعث من طرف : ZIZOO ZIZOA
المدينة : RABAT
البلد : المغرب
التاريخ : 02/02/2012
نص التعليق : SALUT